مختصون في علم النفس يحذرون: متى يمكن للأم أن تبكي أمام أبنائها

لا يمكن للأم في الكثير من المواقف أن تحبس دموعها أمام أبنائها فالحياة لا تمضي على ما يرام دائما.. ولكن ما هو تأثير رؤية الطفل لدموع والدته ياترى وهل يمكنها البكاء أمامه ولكن بشروط؟

يقول خبراء التربية وعلم النفس أنه لا ضرر من أن يرى الطفل دموع أمه شرط أن يكون هناك سبب مقنع لذلك مثل ألم شديد أو خسارة وظيفة أو وفاة شخص عزيز حيث يدرك الطفل أنها محطة عابرة وستمضي وأن الدموع نتيجة طبيعية للشعور بالحزن.

أما إذا كانت الأم ذات طبع مزاجي وكثيرة البكاء فإنّ صورتها بما هي مصدر للحماية والأمان ستتأثر في عيون طفلها وسيشعر أنّ والدته امرأة ضعيفة تهتّز سريعا.

ويشدد المختصون على ضرورة اختيار الوقت المناسب للبكاء أمام الأطفال والأهم من ذلك القدرة على الإجابة بطريقة مناسبة ومقنعة عن سؤالهم حتى يشعروا بالراحة والاطمئنان أما اذا امتنعت الأم عن ذلك فإن الطفل يمكن أن يتخيّل الكثير من الأفكار السلبيّة التي لم تحدث قطّ.

التعليقات مغلقة.