مسلسل “العودة”.. الجمهور يخمن هوية القاتل!

ومن المتوقع أن تشهد الحلقة العديد من الأحداث الصادمة، أبرزها كشف هوية قاتل الفتيات الـ 4، صديقات نسيم حجار “دانيلا رحمة”، وعلاقة زوجة والدها رندلى “نغم أبو شديد” بـ بلال زيدان “مجدي مشموشي”، لا سيّما أن حلقة الأمس انتهت بكشف وجود علاقة بين بلال ورندلى، وطلب الأخيرة من المحقق كريم “نقولا معوض” مقابلته من أجل إخباره ببعض التفاصيل.

وبهذا الصدد نشرت الفنانة اللبنانية دانييلا رحمة عبر حسابها في تويتر سؤالا حول توقعات الناس هوية القاتل وكتبت في الخيارات، نسيم، طارق، بلال زيدان، رندلى.

وتفاوتت ردود الفعل حول هوية القاتل، إلا أن أكثر التعليقات رجحت أن يكون طارق، الذي يقدم دوره الفنان الشاب وسام فارس، ومما زاد من فرضية الشك نحوه هو وضع رحمة اسمه في القائمة على الرغم من أن شخصيته في العمل غير مرتبطه بماضي نسيم.

لذلك رأى البعض أن الفنانة اللبنانية وضعته في القائمة؛ لأنه القاتل، في المقابل لم تضع اسم يوسف، الذي يقدم دوره الفنان السوري إيهاب شعبان، وهو الأقرب لعائلة نسيم، كما أنها لم تضع اسم ريان “رودريغ سليمان” الذي يعرف تفاصيل جريمة القتل.

ويروي مسلسل “العودة” قصة نسيم حجار الشابة التي تعود بشكل مفاجىء إلى لبنان من أستراليا بعد تعرض والدها عادل حجار “أسعد رشدان”، لحادث سير للتُفاجأ بمقتل اثنتين من صديقاتها بعد وصولها، وتتابع سلسلة الجرائم لتصل صديقتيها الأخريين.

ويتضح لاحقا أن نسيم تخفي سرا خطيرا وأنها غادرت لبنان بشكل مفاجىء قبل سنوات تاركة حبيبها يوسف، وشقيقتيها نايلة “ليزا دبس”، ونغم “ريم خوري” من أجل الهرب من جريمة ارتكبتها وهي قتل بلال زيدان.

وخلال الحلقات تتشابك الأحداث وتتطور بشكل تصاعدي، لتحمل آخر 3 حلقات العديد من الأحداث والتفاصيل الصادمة، التي تثير الشكوك حول حقيقة مقتل بلال زيدان لا سيما بعد اختفاء جثته، في المقابل يتم الكشف عن علاقة تجمع رندلى وزيدان بشكل صادم.

وتمكن المسلسل من تحقيق نسبة مشاهدة جيدة، كما تمكن من شد المشاهد بسبب أحداثه الغامضة، خاصة أنه لم يتم مماطلة الحلقات ولا الأحداث.

التعليقات مغلقة.