مع الغزلان.. أسرة “بيلا وجيجى حديد” تحتفل بالكريسماس فى مزرعتهم

أحتفلت أسرة الملياردير الأمريكى والفلسطيني محمد حديد، باعياد الميلاد والكريسماس فى مزرعة الأسرة، مع صغار الغزلان، ونشر “حديد” صورة تجمع عارضات الأزياء العالميات جيجي وبيلا حديد وشقيقهما أنور حديد مع والدتهما، وبصحبتهم غزلان صغيرة مرتدية ملابس الكريسماس، معلقا علي الصورة قائلا :”أبنائى ووالدتهم فى المزرعة.. عيد ميلاد سعيد للجميع”.


تعيش عائلة “حديد” مجموعة من الأزمات والمشاكل المتعلقة بالأب محمد حديد، وما أثير عن إعلان إفلاسه، وتركه للقصر الذى كان يعيش به، مع الحكم القضائى بضرورة هدمه، وانتقاله للعيش فى منزل صغير، كذلك ما أثير عن انفصاله عن خطيبته التى يكبرها بحوالى 40 عاما، بسبب عدم رغبته فى الإنجاب مكتفيا بما لديه من أبناء، فيما تريد خطيبته شيفا الإنجاب.


وكانت وسائل الإعلام قد سلطت منذ عدة أسابيع الضوء على قصر الملياردير الفلسطينى الأصل محمد حديد، والد عارضتى الأزياء جيجى وبيلا حديد، والذى يقدر بملايين الدولارات، وتحدثت الصحافة عن أن “حديد” يعانى من أزمة مالية كبرى بسبب هذا القصر.

View this post on Instagram

California Christmas

A post shared by Mohamedhadid. (@mohamedhadid) on


وتعتبر عارضتا الأزياء الأمريكيتين جيجى وبيلا حديد من أهم وأشهر عارضات الأزياء والشخصيات المؤثرة فى جيلهن، واستطاعت كل من بيلا (22) عاما وجيجى (23) عاما بناء ثرواتهن الخاصة بعيدًا عن والدهن.
وفى عام 2018، قدرت الثروة الصافية لبيلا حديد بمبلغ 12 مليون دولار، ولكن تم تسجيلها مؤخرًا بمبلغ 25 مليون دولار، كما قدرت ثروة جيجى بـ18 مليون دولار.

انضمت بيلا أيضًا إلى أختها فى قائمة فوربس لعام 2018 للعارضات الأعلى أجرًا، حيث صنفت مع جوان سمولز فى المركز الثامن بمبلغ 8.5 مليون دولار. وكان الفارق فقط مليون دولار أقل من أرباح جيجى فى تلك السنة.

المصدر: اليوم السابع

التعليقات مغلقة.