مفاجآت لا يتوقّعها الجمهور في الموسم الجديد من “عروس بيروت”

يواصل فريق عمل مسلسل “عروس بيروت” تصوير مشاهد الموسم الثاني بعد توقف شهور لانتشار عدوى فيروس كورونا؛ حيث سافر فريق العمل قبل أيام لانطلاق شارة البدء لتصوير مشاهد الجزء الجديد في اسطنبول.

إليكم تفاصيل خاصة ومفاجآت لأبطال مسلسل “عروس بيروت”.

حب مفاجىء:
أكد مصدر خاص لـ “نواعم” أن الموسم الثاني سيشهد العديد من المفاجآت التي لا يتوقّعها الجمهور، حيث تنقلب علاقة العداء بين الست ليلى أو تقلا شمعون وبين ثريا زوجة ابنها فارس الضاهر ظافر العابدين، وتصبح الست ليلى على علاقة جيدة جداً بكنّتها التي تجسّد شخصيتها كارمن بصيبص.

وكان ظافر العابدين قد انضمّ لفريق عمل المسلسل لاستكمال تصوير مشاهده؛ حيث عاد من لندن إلى تركيا قبل أيام وبدأ تصوير أولى مشاهده قبل ساعات التي جمعته بثريا في القصر.

ضيوف شرف:
على صعيد آخر، انضم أكثر من نجم ونجمة إلى أبطال الموسم الجديد من المسلسل؛ حيث كانت ريتا حرب آخر المنضمين إلى العمل، بالإضافة إلى كارلا بطرس ورفيق علي أحمد الذي جاء بديلاً عن فادي إبراهيم الذي انسحب من أحداث الموسم الثاني لارتباطه بأعمال أخرى، ومن المقرر أن يستكمل رفيق علي أحمد دوره ضمن الأحداث، حيث يجسّد شخصية الحبيب القديم للست ليلى محاولاً استعادة علاقته بها بعدما جمعتهما الصدفة مجدداً.

جدير بالذكر أن أبطال المسلسل أنهوا تصوير ما يقرب من نصف أحداث الموسم الثاني، ويبقى لهم ثلاثة أشهر تقريباً لإنهاء تصوير الموسم كاملاً تمهيداً لعرضه عبر شاشة “أم بي سي” وتطبيق شاهد أيضاً.

التعليقات مغلقة.