ملكة جمال العالم توجه نصيحة للفتيات

حلت تونى آن سينج ملكة جمال العالم، ضيفة على برنامج “Good Morning Britian”، المذاع على شاشة تليفزيون ITV مع بيرس مورجان صباح اليوم الاثنين، وذلك بعد يومين من تتويجها بهذا اللقب العالمى الهام.

وأكدت الفتاة صاحبة لقب ملكة جمال جامايكا، أن تمثيلها كفتاة سمراء في لقب ملكة جمال العالم شيء جميل، متمنية أن تتمكن الفتيات الشابات من البحث عن مثل هذه الألقاب.

ومن جهته، هنأها مقدم البرنامج، بفوزها باللقب، وقال إن فوز تونى آن سينج، التي تحمل جنسية جامايكا وفازت على 110 فتاة أخرى نافسن على اللقب، يجعلها المرأة السوداء الرابعة، هذا العام، التي تفوز بمسابقة جمال كبرى، خاصة وأن جميع الفائزات بمسابقات جمال العالم الكبرى هذا العام كانت نساء سوداء، وهى المرة الأولى التي يحدث فيها هذا، فيما سأل “تونى” عن شعورها بالنسبة لهذا الأمر، فقالت إن هذا التمثيل شىء جميل، مضيفة “أنا سعيدة حقًا بتمثيل أي عرق أو ثقافة.. وآمل أن تتمكن أي امرأة شابة من النظر إلىّ ورؤيتها في نفسى، وأن تعرف أنها قادرة على فعل أي شىء”، وذلك حسب ما نشرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

كما سألها بيرس، عن خططها المستقبلية وهنأها أيضًا على صوتها الغنائى، قائلًا إنها يمكن أن تصبح مغنية إذا أرادت ذلك، ومن جهتها، قالت تونى آن سينج، “أخطط للتوجه إلى كلية الطب.. أنا متحمس جدًا لصحة المرأة”، مضيفة “أنت لا تستيقظ معتقدًا أنك ذاهب لصنع التاريخ.. وفي بلدي هذا أمر كبير جدًا”.

كان توني آن، واحدة من 111 متسابقة من دول من بينها اسكتلندا واليابان وباربادوس وترينيداد وتوباجو، وقد ارتدوا أزياء تعكس أوطانهم أثناء أدائهم في مركز إكسسل للمؤتمرات في شرق لندن، واختتمت المسابقة، التي استضافها بيتر أندريه، والممثلة ميجان يونج، مهرجانًا دام ثلاثة أسابيع، تنافس فيه المتسابقون في سلسلة من الفعاليات السريعة، وشملت هذه التحديات، الوسائط المتعددة والرياضة والمواهب.

التعليقات مغلقة.