ملكة جمال انكلترا تتخلى عن التاج لأجل محاربة فيروس كورونا

عادت ملكة الجمال التي توجت ملكة جمال إنجلترا عام 2019، بشا موخيرجس، إلى المملكة المتحدة من مهمتها في العمل الخيري خارج البلاد لمواصلة حياتها المهنية كطبيبة مع انتشار فيروس كورونا!

بعد أن توجت باللقب، أخذت Bhasha Mukherjee استراحة مهنية كطبيبة مبتدئة في ديسمبر 2019، ومنذ حينها وهي تنخرط بأعمال خيرية واجتماعية.

في بداية شهر مارس، كانت الفتاة البالغة من العمر 24 عامًا في الهند لمدة أربعة أسابيع نيابة عن نادي كوفنتري ميرسيا ليونز، وهي جمعية خيرية للتنمية والمجتمع كانت سفيرة لها.

لكن مع تفاقم أزمة كورونا في المملكة المتحدة، كانت موخيرجي تتلقى رسائل من زملائها السابقين في المستشفى القديم، مستشفى بيلجريم في شرق إنجلترا، وكانوا يخبرونها عن مدى صعوبة الوضع بالنسبة لهم. اتصلت موخيرجي بفريق إدارة المستشفى لإبلاغهم برغبتها في العودة إلى العمل.

وأخبرت قناة سي أن أن: ” الجميع يظن أنّه علينا أن نكون جميلات وألّا نتخلى عن تاجنا حتى لو كنّا نقوم بأعمال خيرية. لكن أنا اليوم أتخلى عن تاجي وأستبدله الثوب الأبيض والكمامة من أجل خوض هذه الأزمة المهمة”.

وتخضع الملكة لعزل منزلي ذاتي لمدة أسبوع إلى أسبوعين حتى تتمكن من العودة للعمل كطبيبة في مستشفى Pilgrim. وهي متخصصة في طب الجهاز التنفسي ولكنها قالت إن الأطباء يتم تدويرهم في الوقت الحالي إلى أي حسب ما يحتاجونه.


حتى يوم الاثنين، سجلت المملكة المتحدة أكثر من 48000 إصابة وحوالي 5000 حالة وفاة، وفقًا لأرقام من جامعة جونز هوبكنز.

التعليقات مغلقة.