منال عمارة.. من نجاح ساحق لأغنية “نجيب الmoney” إلى رومانسيات منال وفارس

يبدو أن “نجيب الماني” هي أغنية الموسم، فخلال أقل من شهر تصل نسبة المتابعة على اليوتيوب إلى الخمس ملايين متابع ، رقم يذكرنا بالنجاح الذي حققته منال عمارة بأغنية “الليلة عرسي” ولكن الأغنية الأخيرة ستكون عنوان نجاح جديد لفنانة تحظى بمتابعة مليونية على مواقع التواصل الاجتماعي.

تحاول النجمة التونسية من عمل إلى آخر تقديم تصورا جديدا شكلا ومضمونا وايقاعا. أغنية نجيب الماني تدخل منال إلى “ستايل” فني جديد هو “الستايل” الشبابي….الكلمات مثيرة والايقاع ملفت و”صاخب”.

بالإضافة إلى أن الفنانة التي تتقن الغناء بأكثر من لغة ومن لون، أثبتت أيضا قدرتها على دخول عالم “الراب” وربما يكون عملها القادم في هذا السياق.

ولا تتوقف منال عمارة عند هذه التجربة لأغنية “نجيب الماني” وتطلق رومانسيات منال وفارس وهي مدرسة فنية أخرى من خلال إعادة الأغاني الرومانسية والطربية وتنفتح بذلك على جمهور جديد ولا ننسى جمهورها الكبير المتابع لـ “فوشيك باند” التجربة الطريفة مقارنة بالتجارب الفنية التونسية . وهذا في الواقع ليس بالغريب على فنانة تشتغل وفق استراتيجيا اتصالية واضحة وهي القادمة من عالم التسويق (متكونة أكاديميا في مجال التسويق ومتفوقة في ذلك).


وكانت آخر اطلالة لمنال عمارة في برنامج “اللي بعدو” على قناة الحوار التونسي ومنال ليست بعيدة عن أجواء “الكرونيك” خاصة بعد تجربتها في برنامج “اضحك معنا” الموسم الفارط.


ظهرت منال بلوك متميز جدا ويذكرنا بأجواء الفوازير مما يجعل البعض يخمن أنها قد تكون مرشحة الفوازير لقناة “الحوار التونسي”، فبشهادة عدد كبير من الفنانين فإن منال هي الأقرب إلى الفوازير من بين الفنانين الموجودين اليوم.
فهل تعود الفوازير إلى الشاشة الرمضانية من خلال منال عمارة؟

التعليقات مغلقة.