من بينهم التونسية أنيسة داود: 22 سينمائيا من 16 دولة في لجان تحكيم الدورة 42 من مهرجان القاهرة السينمائي

تم اختيار الممثلة التونسية والمخرجة والمنتجة أنيسة داود ضمن فريق لجان التحكيم ، في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي ، بتسميتها عضوا بلجنة تحكيم مسابقة ”سينما الغد الدولية” للأفلام القصيرة.

و أنيسة داود ، هي ممثلة ومخرجة ومنتجة تونسية، عرفت في بدايتها كممثلة قبل أن تتجه للإنتاج ثم الإخراج.

من أفلامها الوثائقي الطويل “نساءنا في السياسة والمجتمع”، والفيلم القصير “أفضل يوم على الإطلاق” الذي افتتح قسم نصف شهر المخرجين في مهرجان كان السينمائي الحادي والسبعين.

كما تقوم في الوقت الحالي بتطوير السيناريو لفيلمها الروائي الطويل الأول “الخالدون”.

و تجدر الاشارة إلى أن أنيسة داود ستكون ضمن لجنة تحكيم مسابقة سينما الغد الدولية للأفلام القصيرة ، إلى جانب كل من :

تيزيان بوشي وهو مخرج ومبرمج سويسري، درس تاريخ السينما وعلم الجمال في جامعة لوزان، ومعهد الفنون في بلجيكا. عمل بعدد من المهرجانات السينمائية منها “لوكارنو”. شاركت أفلامه القصيرة “إلى القمة”، و”صوت الشتاء” في عدد من المهرجانات السينمائية الدولية، وحاليا يقوم بأعمال المونتاج لأول أفلامه الروائية “ليلوت”.

و ريهام عبد الغفور وهي ممثلة مصرية، بدأت مسيرتها في الدراما التلفزيونية، قبل أن تنطلق في السينما عام 2002 بالمشاركة في فيلمي “سحر العيون”، و”صاحب صاحبه”، ثم توالت أدوارها السينمائية من بينها “ملاكي إسكندرية”، و”جعلتني مجرما”، و”الخلية”، و”سوق الجمعة”، وخلال مسيرتها حصلت على العديد من الجوائز.

أمّا لجنة تحكيم المسابقة الدولية فيترأسها المخرج والسيناريست الروسي “أليكساندر سوكوروف”، الذي يعد أحد أبرز المخرجين المعاصرين في روسيا وتضمّ في عضويتها كريم إينوز وهو مخرج وكاتب وفنان بصري برازيلي و برهان قرباني وهو مخرج ألماني والمنتج السينمائي المصري غابي خوري، والممثلة المصرية لبلبة و “نايان جونزاليز نورفيند” وهي كاتبة وممثلة مكسيكية و المخرجة الفلسطينية نجوى نجار.

وبالنسبة للجنة تحكيم مسابقة آفاق السينما العربية، فتضمّ الممثلة المصريّة يسرا اللوزي، والمخرج والمنتج الإماراتي علي مصطفى و الممثلة و المؤلفة والمخرجة اللبنانيّة زينة دكاش.

وتضمّ لجنة تحكيم مسابقة أسبوع النقاد الدولي المخرج الصربي “إيفان إيكتش” الذي فازت أفلامه بالعديد من الجوائز في المهرجانات السينمائية، والممثل المصري محمد فراج و الناقدة السينمائيّة الفلسطينية الأردنيّة علا الشيخ.

لجنة تحكيم أفضل فيلم عربي، تضمّ كلّ من المخرج و الكاتب المغربي محسن البصري و المخرج و المنتج السوداني محمد العمدة و المخرجة والمنتجة الفلسطينية مي عودة.

أمّا لجنة تحكيم جائزة الاتحاد الدولي لنقاد السينما (فيبريسي)، فتتكوّن من الناقد و الباحث السينمائي المصري ياقوت الديب الحاصل على درجة الدكتوراه في النقد السينمائي من أكاديمية الفنون، وله عدد من المؤلفات في مجال السينما و الناقدة السينمائية الأوكرانية “إيلينا روباشيفسكا”

والناقد والكاتب و المنتج السويدي “أندريس إ. لارسون ” الذي عمل لسنوات كرئيس تحرير للمجلات الثقافية و انطلاقا من العام المقبل، سيتولى منصب مدير مهرجان لوند الدولي، وهو أقدم وأهم مهرجان لسينما النوع في السويد.

قبل الأولى

التعليقات مغلقة.