مهرجان “جلاستونبرى” الموسيقى يتحدى كورونا.. وتايلور سويفت على رأس قائمة نجومه

من المقررأن يمضى تنظيم مهرجان جلاستونبرى لهذا العام كما هو مخطط له، على الرغم من مخاوف الإصابة بعدوى الفيروس التاجى كورونا المستجد “كوفيد 19″، إلى مستويات الجائحة، حيث أكدت إميلى إيفيس، المنظمة المشاركة فى المهرجان، تشكيلة المهرجان فى بيان، وقالت إن المنظمين ما زالوا يعملون بجد لتقديم المهرجان فى يونيو المقبل.

وسينضم كل من دوا ليبا، وكندريك لامار، وبول مكارتنى، وبيت شوب بويز، لفعاليات المهرجان، كما سيضم الحدث الرئيسى للمهرجان تايلور سويفت، حيث ينظم المهرجان فى وورثى فارم، سومرست، فى ويلز، وقد أضافت إيفيس، أن “لا أحد يملك كرة بلورية للتنبؤ بكيفية تأثيرالفاشية المستمرة على المهرجان ولكن يأمل الرؤساء أن ينفجر دون عوائق”.

وتابعت “بعد الكثير من النظر فى ظل الظروف الحالية، وبأفضل النوايا، إليك القائمة الأولى من الأعمال الموسيقية لـ Glastonbury 2020.. وفى ظل الوضع الراهن، ما زلنا نعمل بجد لتقديم مهرجان الذكرى الخمسين فى يونيو.. ونحن فخورون جدًا بمشروع القانون الذى وضعناه على مدار العام الماضى أو نحو ذلك”.

وأضافت “لا أحد لديه كرة بلورية لنرى بالضبط أين سنكون جميعًا بعد 15 أسبوعًا من الآن، لكننا نبقى أصابعنا متداخلة بشدة أنها ستكون هنا فى “وورثى فارم” لأفضل عرض على الأرض.. وكما هو الحال دائمًا، هذا مجرد تذوق لما سيأتى، نخطط للإعلان عن العديد من الفنانين والجذب السياحى، حسب المنطقة، خلال الأسابيع المقبلة حتى المجموعة الكاملة فى مايو”.

ولفتت إلى أنه “فى غضون ذلك، ننشر هذا مع الكثير من الحب للجميع.. وهناك أيضًا نسخة غير دائرية من التشكيلة – وقائمة النصوص الكاملة – على موقعنا الآن”، ومن المقرر أن يتصدر المغنى الأمريكى كندريك لامار، فعاليات المهرجان، يوم الجمعة، إضافة إلى مشاركة لانا ديل رى، وأوضح البيان، أنه من بين النجوم الأخرى المشاركين، سيكون كل من، Robyn و Rufus Wainwright و Sinead O’Connor و Kelis و Charli XCX و Groove Armada و Fatboy Slim و FKA twigs، وذلك وفقًا لما نقلته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية”.

من جهتها، أكدت تايلور سويفت، أنها ستترأس المهرجان بمفاجأة بالأبيض والأسود، وهى تحمل نموذجًا رئيسيًا لصحيفة نصها: “ليلة الأحد صنعت تايلور لصالح جلاستونبرى”، وفى تعليق عليها للصورة، كتبت: “إننى مسرورة لأخبركم بأننى سأنشر عنوان جلاستونبرى فى الذكرى الخمسين لتأسيسها أراكم هناك”، وذلك وفقًا للصحيفة البريطانية.

ويأتى هذا بينما أجبرت مابيل الحائزة على جائزة BRIT على إلغاء المحطة الإيطالية فى جولتها فى الدولة المصابة بالفيروس التاجى، وفى الوقت نفسه، يعقد رؤساء ماراثون لندن محادثات أزمة وسط مخاوف متزايدة من إلغاء سباق الشهر المقبل بسبب فيروس كورونا.

فيما ارتفع عدد حالات الإصابة بالفيروس فى المملكة المتحدة بمقدار 798 حالة، حتى يوم الجمعة، وبلغ عدد الوفيات 10 حالات فقط، بينما يستعد الخبراء بشكل متزايد للاضطرابات حيث تصاب الغالبية العظمى من السكان بالعدوى، لكن كبير المستشارين العلميين السير باتريك فالانس، قال إنه يعتقد أن العدد الحقيقى للعدوى من المحتمل أن يكون بالفعل 5000 – 10000 حالة، كما قدر أن المملكة المتحدة كانت متأخرة أربعة أسابيع عن مسار الأزمة فى إيطاليا.

فى المقابل، أفادت منظمة الصحة العالمية أن الفيروس التاجى “كورونا المستجد” أصاب حتى اليوم السبت، قرابة 142320 شخص حول العالم، وقتل 5388 شخص على مستوى العالم، كما تسببت فى تدمير صناعة الترفيه فى الأيام الأخيرة.

المصدر: اليوم السابع

التعليقات مغلقة.