ميجان ماركل تكشف كواليس إجهاض طفلها الثاني يوليو الماضى بمقال لـ نيويورك تايمز

كشفت ميجان ماركل في مقال أخير كتبته لصحيفة نيويورك تايمز عن تعرضها لإجهاض طفلها الثاني قبل أربعة أشهر وتحديداً في يوليو الماضي، وذلك عقب انتقالها للعيش داخل الولايات المتحدة، حيث كشفت كواليس ذلك حينما قالت إنها شعرت بألم حاد أثناء رعاية طفلها آرتشي، فسقطت معه على الأرض.

وأشارت إلى أنها ذهبت إلى المستشفى فيما بعد، وعلمت آنذاك بالإجهاض، مؤكدة إلى أن ذلك سبب لها ولهاري “حزناً لا يطاق”، وفقاً لما كتبته في مقالها الأخير الذى جاء تحت عنوان “The Losses We Share”.

من ناحية أخري كشف المتحدث باسم ميجان ماركل فى وقت سابق من بداية الشهر الجاري أن نشاط ميجان ماركل السياسي “لن ينتهي بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية” لأنها تشعر أن “تشجيع الناس على المشاركة” أمر “مهم”.

وواجه الأمير هارى دوق ساسكس، 36 عامًا، وميجان ماركل دوقة ساسكس، 39 عامًا، رد فعل عنيف غاضب على مدار الأشهر القليلة الماضية من خلال التأثير على الانتخابات الأمريكية، في خرق للتقاليد القديمة التي تدعو إلى بقاء أفراد العائلة المالكة محايدين سياسياً، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

حيث قال متحدث باسم دوق ودوقة ساسكس إن التعليقات “ليست محددة بوقت”، وقال لـ Insider: “جزء من كونك عضوًا نشطًا في المجتمع هو المشاركة في العملية الديمقراطية، لذا فإن تشجيع الناس على الانخراط في السياسة هو أمر مهم.

يأتي ذلك في الوقت الذي كشفت فيه المصادر أن ميجان صوتت في وقت مبكر عن طريق البريد في الانتخابات الرئاسية لعام 2020 وستكون في انتظار النتائج في المنزل في قصر سانتا باربرا الذي تبلغ تكلفته 14.5 مليون دولار والتي تشاركها مع الأمير هاري.

وفى سياق متصل قالت مجلة نيوزويك الأمريكية إن ميجان ماركل، دوقة ساسكس وزوجة الأمير هارى حفيد ملكة بريطانيا قد أصبحت أول شخصية ملكية على الإطلاق تشارك فى انتخابات وطنية أمريكية، بحسب ما صرحت مصادر قائلة إن الدوقة تدلى بصوتها.

اليوم السابع

التعليقات مغلقة.