نبض أنثى الجوزاء ♊

مر طيفك من هنا
غازلني ببضع ابتسامات ومضى
كأنه يذكرني بألف قصة
ويجول في المكان حولي
يبعثرني نبض أنثى
ويجعلني أهرب إلى الحلم
أعود إلى الماضي مرغمة
يشق عني ثوب النسيان المزيف
ويطغى على قانون الذاكرة
إنه الشوق الذي يعتلي ملامحي
والنار التي تسكن جسدي
لم أعد أحتمل صمت اشتياقي الذي يصرخ
والسكون الذي يتفجر عند كلماتك
أنا لاأريد أن أضحك على نفسي
ولا أن أظهر لك ضعفي
لكنني يا سيدي ..
تعبت غيابك حد الهذيان
وقتلت أحلامك الليلية كل صبري
أنا هادئة حين تراني كبركان
يتفجر في قلبي ويحرقني
لن أمثل أدوارا كاذبة بعد الآن
ولا أريدك أن تلوم حيرتي
أتعبني مسرح الشجعان
واللعب على هدوء أعصابي
فتعال أسكني بلا عنوان
وامنحني الأمان ‏وأعدني لذاتي ❤

التعليقات مغلقة.