نبض أنثى الحمل ♈

أتى الشتاء ..
وطن الحنين الأول
وذكرى ذاك اللقاء ..
تلك الريح تحمل معها عطرك
والجنون في كل أرجائي
الشوق سكن كل ملامحي
والحب عاد في نبضاتي
مابه المطر غاضبا ..
كأنه ثورة من ماء
تمر على أجزائي
تجتاح ماتبقى مني
وتنثرني بقايا أنثى
عاشقة على قيد البقاء
مابه الليل بات مظلم
والقمر غاب في السماء
غيوم أتت تحي الماضي بداخلي
وأعاصير اشتياق وهواء
أنا في بداية البرد عارية
سلب الغياب مني كل شيء
فأصبحت بلا غطاء أو رداء
فمنذ غادرتني ذهب الدفء معك
وأصبحث يتيمة بلا انتماء
عد مع أول قطرات المطر
قبل أن يصبح الفراق مؤلما أكثر
والغياب الذي آن له أن يقهر
عد قبل انتهاء الوقت وتعال هذا المساء ..

التعليقات مغلقة.