نجلاء بن عبد الله تتألق بدورها في فيلم “بيك نعيش”

يطرح فيلم «بيك نعيش» أول أفلام المخرج التونسي مهدي برصاوي، الكثير من التساؤلات عن المجتمع الشرقي عامة، وعن تونس بعد ثورة الربيع العربي خاصة، ولعل أبرز هذه الأسئلة هو: من هو الأب؟ هل هو الأب البيولوجي أم هو الذي يتولى بالرعاية والحب والاهتمام؟ وهل يتبدل هذا الحب أو يضيع حين يعلم الأب أن رابط الدم الذي يربطه بولده ليس موجودا؟ ويتساءل الفيلم أيضا عن مدى تغلغل الإرث الثقافي فينا، رغم العيش في الخارج والانتماء الفكري لثقافة غربية.

وتألقت الفنانة التونسية نجلاء بن عبد الله من خلال دور مريم إمرأة متزوجة من فارس “سامي بوعجيلة” وهو رجل أعمال ميسور الحال ويعيشان حياة عادية مع ابنيهما عزيز البالغ من العمر سبع سنوات قبل أن تتحول حياتهم إلى مأساة.

بعد سبع شهور من سقوط نظام الرئيس الأسبق بن علي فارس ومريم يأخذان ابنيهما في جولة إلى الجنوب التونسي أين سيتعرضون لسطو مسلح وينقل عزيز إلى المستشفى وتصبح حياته في خطر وتتحول العطلة إلى كابوس مرعب لهذه العائلة.

ولقد حصد فيلم “بيك نعيش” 3 جوائز في اختتام الدورة 41 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي. وتوّج بجائزة أفضل فيلم عربي وقدرها 15 ألف دولار وجائزة صلاح أبو سيف “جائزة لجنة التحكيم الخاصة” وكذلك جائزة صندوق الأمم المتحدة للسكان.

كما يشارك الفيلم التونسي ”بيك نعيش” للمخرج مهدي برصاوي في المسابقة الرسمية للدورة 49 لمهرجان روتردام السينمائي الدولي بهولندا، والتي تمتد من 22 جانفي إلى غاية 2 فيفري 2020.

ويشارك في أدوار بطولة فيلم ”بيك نعيش” يوسف الخميري ونعمان حمدة وصلاح مصدّق ومحمد علي بن جمعة وجهاد الشارني.
فيلم “بيك نعيش” موجود الآن في جميع دور العرض في قاعات السينما التونسية إبتداءا من 15 جانفي 2020.

التعليقات مغلقة.