نساء بلادي نساء و نصف…

0

تمثل المرأة التونسية دورا كبيرا في المجتمع حالها حال الرجل، فقد شاركت عبر العصور القديمة والحديثة في شتى المجالات، وكان لها أدوار أخرى عديدة كشاعرة وملكة وفقيهة ومحاربة وفنانة ومعالجة وغيرها. ولعل الدور الأساسي يتمثل في بناء اسرتها ورعايتها حيث يقع على عاتقها كأم مسؤولية تربية الأجيال، وتتحمل كزوجة أمر إدارة البيت واقتصاده.
يتجلى دور المرأة الأساسي في بناء الأسرة ورعاية الأطفال وتربيتهم، ولن تتمكن المرأة من تأدية رسالتها بالأمومة والتربية إن لم تكن مهيأة نفسياً وتربوياً واجتماعياً لهذه المهمة المقدسة.

للمرأة التونسية  أهمية كبيرة في المجتمع و يعتبر دورها قوي وفعال  و يتمثل ذلك من خلال تأديتها رسالة العمل بعد الحصول على الشهادات العلمية العالية، التي تؤهلها لخدمة المجتمع والناس، ومشاركتها في عملية التعليم ومحاربة الجهل وإعداد الأجيال الصالحة والناجحة، الذين تزرع بهم الأخلاق الحميدة وتحفزهم للدراسة، وتشجعهم على الثقافة والمعرفة التي تفيدهم ما بعد التعلم في حياتهم العملية.

تعمل المرأة في مساندة الرجل والوقوف إلى جانبه يداً بيد، من أجل مواجهة الشدائد والتحديات في الحياة، وتحمل الصعوبات التي تواجههم في تربية الأطفال وتعليمهم وتأمين مطالبهم، وقد تعمل المرأة لتساهم في تخفيف العبء عن الرجل ومشاركته المسؤوليات.
يقاس تحضّر المجتمعات بمدى فاعلية و حضور المرأة   لأنها تعد نصف المجتمع , المرأة التونسية “هي الحضارة في أرقى تجلّياتها بل هي الوطن نفسه” كما قال الشاعر نزار قباني . لا تتكوّن الأسرة بدون المرأة , هن الأمهات و الزوجات و الشقيقات و الجدّات و الخالات و العمّات و الزميلات و الصديقات , هنّ عبق الحياة و ريحها و رونقها و عبيرها , هنّ شقائق الرجال كما وصفهن الرسول الأكرم صلى الله عليه و سلّم .
في تونس الخضراء طبعت النساء حياة هذه الأرض الطيبة و أبين إلاّ أن يكنّ في الصدارة تأسيسا و فاعلية و تأثيرا .
أول امرأة عربية تقود الطائرة تونسية سنة 1962…


أول طبيبة عربية تونسية 1936…


أول سائقة قطار عربية تونسية 1958,,
أول قائدة باخرة عربية تونسية 1960…
أول وزيرة عربية تونسية 1983..

المصدر: Babnet

اترك رد