هل تشعر كاتي بيري بالارتياح بسبب تأجيل حفل زفافها على خطيبها بسبب فيروس كورونا؟

هل تشعر النجمة العالمية كاتى بيرى بالارتياح بسبب تأجيل حفل زفافها على خطيبها النجم أورلاندو بلوم بسبب انتشار فيروس كورونا؟

تساؤل انتشر بين محبى وعشاقى النجمين اللذين يمتلكان شعبية جارفة حول العالم، وهو ما نفاه تماما موقع “جوسيب كوب” مؤكدا أن القصة التى تم تداولها مليئة بالأخطاء.

بدأت الشائعة بنشر موقع “Life & Style” تقريرا يشير إلى أن كاتى بيري ذات الـ35 عاما سعيدة بسبب إلغاء حفل زفافها الذي كان من المقرر إقامته في يونيو المقبل باليابان، حيث أكد مصدر للموقع أنه تم تأجيل حفل زفافهما مرة قبل ذلك، حيث قررت كاتي التأجيل بعد اكتشاف أنها حامل والآن وبعد انتشار كورونا تم إلغاء الزفاف إلى أجل غير مسمى، ومن المفترض أن بيري بدأت تفكر عما إذا كانت تريد الاستمرار بهذه العلاقة بدون زواج على الإطلاق، ويستمر “المصدر غير المعروف” في التأكيد أن بعض الأصدقاء يشعرون أن كاتي بيري مرتاحة لإلغاء حفل الزفاف لكنها لم تكشف عن ذلك .

وعلق موقع “جوسيب كوب” المعني بالتحقق من الشائعات المنتشرة حول نجوم العالم مؤكدا أن التوقيت خاطئ تماما، حيث لم يؤجل بيري وبلوم زفافهما إلى شهر يونيو لأنها حامل، بل على العكس كشف المقربون من كاتي أنها متحمسة حقا للظهور بحفل زفافها وهي حامل، كما أشار مصدر مقرب للثنائي أنهما لم يخططان للانتظار حتى بعد الولادة لإقامة حفل الزفاف .

كما أشار المصدر إلى أن كاتي لن تشعر بالسعادة او الراحة بسبب إلغاء حفل الزفاف، خاصة أنها يجمعها بأورلاندو بلوم قصة حب قوية، وقد شوهدت بيري وبلوم مؤخرا وهما يستمتعان بصحبة بعضهما البعض في نزهة على الشاطئ.

التعليقات مغلقة.