هل شعركِ مجعّد؟ إليك خمس نصائح ضرورية لتتألقي بخصلات صحيّة وجميلة

الشعر المجعّد.. الأمر ليس بالسهولة التي يبدو عليها، وخصوصاً للنساء في الشرق الأوسط، إذ ربما يواجهن تحدياتٍ خاصة جداً بما أن شعورهن غالباً ما تكون سميكة وسهلة التقصف، لذا ينبغي إيلاؤها اهتمام خاص. وهنا يأتي دور صالون الشعر كوزما آند كوزما في دبي، والذي يركز على الشعر المجعّد، وهو أول صالون على مستوى المنطقة يعتني بنوعية الشعر الفريدة هذه وحدها دون غيرها. ومن طبيعة الطقس إلى نوعية المياه المتوافرة، يدرك أخصائيو هذا الصالون أن منطقة الشرق الأوسط يمكن أن تترك آثاراً مدمرة على خصلات شعركِ. وهنا يطلعونكِ على أبرز نصائحهم لضمان حفاظ شعركِ على أفضل حالاته خلال شهور الصيف والشهور التي تليها.

1- قص أطراف الشعر بانتظام أمرٌ ضروري:
ولكن انتبهي، فطريقة القص القديمة لن تجدي نفعاً. وإن لم تألفي عملية قص الشعر وهو جاف، فقد حان الوقت لأن تعيدي تقييم معلوماتكِ السابقة حول ما تعنيه عبارة “قص أطراف الشعر”.

اعلمي بدايةً أن الشعر المجعّد ينمو للخارج أولاً، ثم نحو الأسفل. ويجب أن تزوري أخصائياً محترفاً يتقن قص الشعر المجعّد. ووفق أسلوب قص الشعر في الصالون KozmaCurlMethod، فإننا نقصُّ الشعر وهو جاف، خصلةً بخصلة، إذ يمكن أن يتسبب قص الشعر المجعّد وهو مبلل في سوء تقدير عامل تمدد الشعر المجعّد، وهذا معناه أن قص الشعر المجعّد بمقدار بوصة واحدة لا يكون في الواقع بهذا الطول حيث يمكن أن يتسبب قص الشعر بمقدار بوصة واحدة في انكماشه بنحو أربع بوصات، تبعاً لنوعية تجعّده! وبذلك يسمح لنا قص الشعر وهو جاف بالإحساس بطوله على حقيقته.

وبمجرد أن تحدّدي شكل الشعر وطوله في زيارتكِ الأولى، ستدور زياراتكِ التالية حول ما نسميه “نفض التجعُّد” (أي قص القليل جداً منه ليبدو مثل غبارٍ دقيقٍ) أو التشذيب الدقيق للشعر. ويجب أن تضعي في اعتباركِ قص شعركِ المجعّد كل ثلاثة أشهرٍ – فهذا سيساعد في الحفاظ على نهايات أطرافه قوية وصحيّة، وسيعزِّز نموه بما أنه سيقلّل من تقصّف الشعر. نصيحة أخرى: لا تسمحي لأحدٍ مطلقاً أن يستعمل شفرة الحلاقة أو المقص أو يتبع أياً من تقنيات القص في طبقات من أجل “إزالة تكتل” الشعر فسيتسبب ذلك في بعثرة أنماط التجاعيد، وتقصّف الأطراف، وتلف فروة الرأس مما يزيد من تجعُّد الشعر.

2- يجب أن تُخضِعي شعركِ لعلاجات الترطيب العميق مرةً كل أسبوع: الإبقاء على شعركِ رطباً قدر الإمكان يقلل من تجعُّده ويحميه من العوامل الطبيعية الحرارة والرطوبة.
وتقدم علاجات البخار أفضل النتائج للشعر المجعّد خصوصاً لمن لديهن شعرٌ مجعّدٌ من النوع “عالي المسامية”، وذلك عبر تضخيم ساق الشعرة والسماح بأن تصل الرطوبة إلى أعماق الشعر.
تفضلي بزيارة الصالون للخضوع إلى جلسة علاجٍ بالبخار، أو قومي بها بنفسكِ في المنزل عبر تجهيز حمام بخار جيد والاسترخاء فيه (استمعي إلى إحدى المدوّنات الصوتية، أو أزيلي الشعر عن ساقيكِ أثناء ذلك) لمدة 15 دقيقةً بينما تقوم هذه الجلسة العلاجية بمفعولها السحري.

3- توقفي عن استعمال مجفِّف الشعر:
تجنبي تجفيف شعركِ باستعمال المجفف الكهربائي، فالتيار الهوائي الصادر عن المجفف يفتح البشرة، ما يسبب تجعّد الشعر، ويبعثر الخصلات المجعّدة، كما أن المبالغة في استخدام المجفف قد تسبب الضرر لشعركِ. وترك الشعر ليجف في الهواء الطلق أفضل بكثير. وإن كنتِ تودين حقاً تسريع وقت تجفيف الشعر، فلا بأس من استعمال فوهة ناشرة للهواء على مجفف الشعر، فهي مصممة لتقليل جريان الهواء وإضعاف شدته.

4- سرّحي شعركِ المتشابك بلطف:
لا تتسرعي وتمزقي شعركِ عندما تسرحينه في محاولة لفك تشابكه. وكقاعدة عامة، اعلمي أن الشعر المجعّد ميّالٌ إلى التضرر والتقصّف بسبب هشاشته، لذا كوني لطيفة. أنصحكِ باستعمال أناملكِ لفك تشابك الشعر، لكن يجب أن تقومي بذلك في الحمام فقط عندما يكون شعركِ مبللاً وعليه كمية وفيرة من المرطب، ليقوم مقام مادة تزليق تسمح بفك ما به من عقد وتشابك.

كوني صبورة وخذي وقتاً كافياً. لا تمشّطي الشعر أو تستعملي الفرشاة عليه مطلقاً عندما يكون جافاً. وإن كان عليكِ تمشيطه بالفرشاة، فاختاري فرشاة خشنة أسنانها متباعدة لأن الفرش الخشنة ذات الأسنان المتقاربة تسبب تقصّف الشعر المجعّد.

5- تجنبي الضرر الناجم عن الاحتكاك:
الشعر المجعّد رقيق وحساس جداً تجاه الطريقة التي تعاملينه بها. ويترك الفركُ والاحتكاكُ المتواصل أثرهما السلبي على الشعر، ما ينجم عنه الضرر والمزيد من التجعّد. وإن كنتِ تغطين شعركِ، فاحرصي على أن تكون عبايتكِ أو حجابكِ من الحرير الخالص أو من مادة “زلقة” نوعاً ما، فالقطن يميل إلى الالتصاق بالشعر ويؤذي فروة الرأس عبر شد الشعر بشكل متواصل.

كما يجب أن تولي اهتماماً لغطاء وسادتكِ وكذلك لمنشفتكِ، فاستعمال غطاء وسادة مصنوع من الحرير الخالص يسمح لشعركِ بالانزلاق عليه أثناء نومكِ ليلاً، ما يحفظ تسريحتكِ المجعّدة ويمنع تضرر الشعر نتيجة الاحتكاك. اشتري منشفة ذات ألياف دقيقة. وهذه أمور لا غنى لك عنها، فهي لا تساعد في الحفاظ على خصلات شعركِ المجعّدة عبر عدم “شدها” وحسب، بل وتقلّل أيضاً من الوقت اللازم لتجفيف الشعر بما أنها تتمتع بخاصية امتصاص عالية. فقط احرصي على أن “تعصري” الماء من الشعر، وتجنبي فركه أثناء التنشيف.

التعليقات مغلقة.