هل ينجح الدواء اليابانى فى مهمة القضاء على كورونا؟

دواء ياباني جديد لعلاج الأنفلونزا، أصبح يطل على الساحة بقوة لقدرته على علاج مصابي فيروس كورونا، حيث إنه أحد أنواع مضادات الفيروسات التي استخدمت ضمن بروتكولات علاج مرضى فيروس كورونا في عدة دول وأبرزها الصين.

Favipiravir عقار يأخذ في شكل أقراص وهو دواء ذو آلية عمل مختلفة عن تلك الموجودة في الأدوية المضادة للفيروسات الموجودة ضد الإنفلونزا وفعالة ضد جميع أنواع رعية من فيروسات الإنفلونزا البشرية A و B و C في المختبر ، وتظهر مجموعة واسعة من مضادات النشاط الفيروسي ضد سلالات فيروس الأنفلونزا المختلفة بما في ذلك فيروسات الطيور والخنازير.

من جانبه أكد الدكتور أشرف حاتم أستاذ الأمراض الصدرية ووزير الصحة السابق وعضو لجنة الفيروسات التنفسية بوزارة التعليم العالي في تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع” أن عقار Favipiravir من المضادات للأنفلونزا واستخدمته الصين في علاج مصابى كورونا وأثبتوا في نتائج بحثية بالصين أنه يعطى نتائج نجاح 70% في علاج مرضى كورونا.

معلنا أن هذا العقار سيكون في مصر خلال الأسبوعين القادمين وسيتواجد بمستشفيات العزل لاستخدامه لعلاج مرضى كورونا ضمن بروتكولات العلاج في الحالات التي لا تستجيب لدواء التاميفلو.

ووفقا لتقرير لصحيفة SOUTH CHINA POST برز الدواء المضاد للفيروسات المعروف أيضًا باسم favipiravir وتم تطويره من قبل شركة Fujifilm Toyama Chemical Company اليابانية ، كدواء محتمل لعلاج المرضى المصابين بالفيروس التاجي المميت كورونا والذي لا يوجد علاج له حاليًا.

يُعرف Favipiravir او افيجان على نطاق واسع على انه علاج فعال على مجموعة واسعة من الفيروسات بما في ذلك الفيروسات التاجية والفيروسات arenavirus والفيروسات bunyavirus والفيروسات عن طريق تثبيط الفيروسات بشكل انتقائي ومنع التكاثر.

وسمحت السلطات الصحية اليابانية بالموافقة المشروطة على استخدام الدواء ، ومنحته فقط للأمراض المعدية الخطيرة بما في ذلك إنفلونزا الطيور وفيروس إيبولا ولكن مع ارتفاع عدد إصابات فيروس كورونا في طوكيو وتعطل الحياة في اليابان مثل تأجيل دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو ، فإنها تعيد النظر في شروط الموافقة عليها لاستخدامه لعلاج مرضى كورونا

وتعتزم حكومة رئيس الوزراء شينزو آبي، زيادة مخزون أفيجان إلى إنتاج ثلاثة أضعاف الكمية الحالية لاستخدامها في علاج مليوني شخص من المصابين بفيروس كورونا المستجد.

التعليقات مغلقة.