هند صبرى: احتفالية السفارة الفرنسية بالمرأة تعطى المزيد من الأمل

قالت هند صبرى، إن احتفالية السفارة الفرنسية باليوم العالمى للمرأة، تعطى المزيد من الأمل بسبب مشاركة نساء يعملن فى كل المجالات، سواء الزراعية أو الصناعية ورائدات الأعمال، وبعض التخصصات التى يسيطر عليها الرجل.

وأشارت صبرى فى كلمتها باحتفالية السفارة الفرنسية باليوم العالمى لحقوق المرأة، إلى أن موضوع احتفالية هذا العام الذى يأتى تحت عنوان المرأة والمعرفة والمعارف، هو فرصة للتأكيد على أهمية مشاركة لمرأة الحقوق المعرفية التى كانت فترة كبيرة حكرًا على الرجل، وتنقسم على أساس الجنس وكان نصيب المرأة الاهتمام بالآداب والتربية فقط.

وتابعت السفارة في بيانها أن هذا العام، سيكون تدعيم حقوق المرأة في قلب رهانات “منتدى جيل المساواة” الذي ستستقبله فرنسا على أرضها في شهر يوليو المقبل، بمبادرة من منظمة المرأة التابعة للأمم المتحدة وبرئاسة مشتركة مع المكسيك.

وافتتح ستيفان روماتيه سفير فرنسا بالقاهرة مساء اليوم، أمسية من تنظيم المعهد الفرنسي في مصر بالمنيرة، بالتعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) حول موضوع “المرأة والمعرفة”.

وشاركت الفنانة هند صبري بصفة “الراعي الشرفي” لهذا الحدث الذي تم خلاله عقد مائدة مستديرة لتناول موضوع المرأة والمعرفة، بمشاركة راندا عبد العزيز محمود (أستاذة بالجامعة الفرنسية في مصر) والدكتورة جميلة بندربوس (جراحة) وجيزيل حادجي ميناغلو (عالمة أثار معمارية) بالإضافة إلى دارسين اثنين بتخصص الكهرباء (بسملة محمد ومحمد خالد) بالمدرسة الفنية للكهرباء تم تدريبهما ضمن برنامج يهدف إلى دعم الاندماج المهني والاجتماعي للشابات والشباب المصريين من خلال تأهيلهم في مجال المهن المتعلقة بالكهرباء والكيمياء والطاقة الصيانة، وهو برنامج تتبناه منظمة IECD -وهي إحدى المنظمات غير الحكومية -وتموله الوكالة الفرنسية للتنمية AFD منذ 2014، حيث سمحت هذه الشراكة بين الوكالة الفرنسية للتنمية AFD ومنظمة IECD بتحقيق تحسن ملموس في إمكانات الاندماج الاجتماعي والمهني للشباب المصريين بالقاهرة والإسكندرية من خلال برنامج “بذور الأمل”.

كما سيتم تسليم جائزة قدرها 5 آلاف يورو لصالح مشروع مبتكر في مجال المساواة بين الرجل والمرأة. وسيقوم مستشار التعاون والعمل الثقافي، جمال أوبشو وهند صبري بتسليم الجائزة.

التعليقات مغلقة.