هند صبرى تتضامن مع اليوم العالمى للسرطان بصورة من دورها فى “حلاوة الدنيا”

عبرت الفنانة التونسية هند صبرى، عن تضامنها مع مرض السرطان بمناسبة اليوم العالمى للسرطان، ونشرت الفنانة هند صبرى على حسابها الرسمى بموقع “انستجرام”، اليوم الأربعاء، صورة لها من دورها فى مسلسل “حلاوة الدنيا” الذى جسدت فيه فتاة مريضة بالسرطان وتكافح فى رحلة علاج، وعلقت على الصورة قائلة: “مع ذكرى اليوم العالمى للسرطان؛ أتذكر حلاوة الدنيا الذى يعاد عرضه هذه الأيام، وتأثيره على الكثير من الذين يكافحون مرض السرطان.. أتمنى لكل من تواصل معى ليخبرنى كيف شجعه هذا العمل فى رحلته ضد السرطان أن يكون قد انتصر عليه وأتمنى الشفاء بسلام لكل من لازال يكافح ضد السرطان”.

View this post on Instagram

مع ذكري #اليوم_العالمي_للسرطان ؛ أتذكر #حلاوة_الدنيا الذي يعاد عرضه هذه الأيام ، وتأثيره على الكثير من الذين يكافحون مرض السرطان. أتمني لكل من تواصل معي ليخبرني كيف شجعه هذا العمل في رحلته ضد السرطان ان يكون قد انتصر عليه و أتمني الشفاء بسلام لكل من لازال يكافح ضد السرطان. In the memory of #world_cancer_day , remembering #halaweteldonia; airing these days, and the impact it had on so many people fighting against cancer. To all who communicated to tell me how this work encouraged them in their journey against cancer, I Wish you triumphed over it , and I hope that everyone still fighting cancer win This unfair battle once and for all?. #ramadan2017 #world_cancer_day_2020 #hendsabry #hendsabri #actress #أمينة_الشماع #رمضان_2017 #دراما_رمضان_2017 #هند_صبري

A post shared by هند صبري (@hendsabri) on


تحت شعار “هذا أنا.. وهذا ما سأفعل” اتحد العالم، أمس الثلاثاء، لإحياء اليوم العالمى للسرطان، الذى حددته منظمة الصحة العالمية للاحتفال به فى الرابع من فبراير كل عام، حيث يعد فرصة لنشر التوعية حول مرض السرطان وحشد دعم الحكومات ومنظمات المجتمع المدنى والأفراد والمجتمع الدولى لإنهاء الاجحاف الناجم عن المعاناة من هذا المرض.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، سوف يتم إطلاق حملة “هذا أنا.. وهذا ما سأفعل” هذا العام ولمدة ثلاث سنوات، بهدف تمكين الجميع للأخذ على عاتقهم الحد من وقع مرض السرطان على مستوى الفرد والمجتمع والعالم بأسره وذلك من خلال إظهار تأثير الإجراءات والمداخلات الفردية على المستقبل. وتربط هذه المنظمة علاقة رسمية مع منظمة الصحة العالمية.

وتوفر منظمة الصحة العالمية الإرشادات اللازمة لمكافحة العبء الناتج عن مرض السرطان بأسلوب شامل ومتكامل يعتمد التنسيق بين القطاعات لتعزيز الأنظمة الصحية للوصول للتغطية الصحية الشاملة، وتحقيق استجابة أقوى على مستوى الرعاية الصحية الأولية ضد هذا المرض الذى يحصد أرواح الملايين حول العالم كل عام.

التعليقات مغلقة.