علامة CTZN تطلق 25 درجة من حمرة الشفاه النيود لجميع ألوان البشرة

تخلو أي حقيبة مكياج من حمرة الشفاه ذات اللون المحايد بلون الجلد أو ما تسمى بـ “نيود”، ولكن هل تطابق هذه الحمرة لون شفتيكِ حقاً؟ كان هذا التساؤل ضمن أحد الأسباب التي دعت ثلاث شقيقات باكستانيات وهن ألينا، وأليزة ونصيحة خان إلى تأسيس علامة ستزن في لندن، ليطلقن عبرها 25 درجة مختلفة لحمرة الشفاه النيود.


لفت أنظار الشقيات الثلاثة النقص السائد في تمثيل السيدات اللواتي يملكن لون بشرتهن تحديداً، تقول ألينا خان “نقص التمثيل في صناعة الجمال يجعل بعض العملاء يشعرون بأنهم أقل قيمة وأقل أهمية من الآخرين.

فلماذا لا يعد لون بشرتهم ذو أهمية؟
لقد أدركنا أن الناس يريدون ببساطة أن يُروا، وأن يتم الاعتراف بوجودهم.”

وتضيف “ألهمنا ذلك في أن نبدأ علامة تجميل مهمتها أن تُشعر جميع من يستخدم منتجاتنا أننا أخذناهم بعين الاعتبار أثناء صناعة هذه المنتجات. كما أدركنا أن مفهوم التنوع بالنسبة لمعظم العلامات التجارية يتمثل في تمثيل الأقليات من النساء السمراوات، ولكن أن تتبع هذا المفهوم عليك أن تشمل كل الأعمار والأجناس، وحتى أنواع البشرات المختلفة. التنوع يتخطى تنوع الألوان وحسب”.

تصنّع حمرة الشفاه من علامة ستزن في أوروبا، وهي خالية من البارابين ولم يتم تجربتها على الحيوانات، كما أنها نباتيّة / عضويّة. يأتي المنتج مزدوج بحمرة شفاه في أحدى طرفيه، وفي الطرف الآخر ملمع شفاه باللون نفسه. وبالإضافة إلى 25 حمرة شفاه نيود، أطلق علامة ستزن خمسة محددات بألوان محايدة، وملمع شفاه شفاف متعدد الاستخدامات.

تروي نصيحة خان، التي عملت كخبيرة تجميل قصة البداية لڤوغ العربيّة وتقول “لطالما أردت أن أصنع تأثيراً في عالم الجمال بصفتي خبيرة تجميل، وأدركت أني وشقيقاتي نملك مهارات مختلفة ويمكن أن نكمل بعضنا البعض. ألينا كانت تعمل في السابق في قسم المحتوى لدى تطبيق سنابشات، وهي الآن مسؤولة عن الجانب التسويقي، أما أليزة فقد درست إدارة الأعمال وهي تعمل في العمليات الإدارية. كلّ منا تتميّز بمهارة معيّنة وذلك ما أتاح لنا فرصة تقسيم المهام فيما بيننا”.

نحن هنا لتغيير معايير صناعة الجمال” تقول ألينا خان، وتضيف “فاز لون ‘يونيفيرسال 25 ستوكهولم’ الداكن من علامة ستزن بلقب أفضل حمرة شفاه بلون البشرة الداكنة من مجلة ألور. ما يميزنا هو أننا نعي أن هذه المنتجات جميعها تأتي بلون البشرة، في حين يعتقد البعض أن لون البشرة هو البيج الفاتح، نحن نطمح تغيير هذه الفكرة”.

تهدف هذه العلامة التي انطلقت في عام 2019 إلى تعزيز الوعي الثقافي عبر صناعة الجمال. وتعترف أليزا أن تطوير المنتج هو الخطوة الأصعب في هذه العلامة، إذ استغرق ذلك ما يقارب عامين اضطرت فيه الشقيقات إلى الاستعانة بأشخاص من مختلف الأجناس والأشكال حتى يتمكنون من تجربة هذه المنتجات قبل إطلاقها، كما اضطررن كذلك إلى تعديل المنتجات وتحسينها على مدى عامين كاملين.


أما اليوم فهن يحصدن ثمار هذا العمل، إذ تقول نصيحة خان “الناس يعشقون نعومة الحمرة غير اللامعة من ستزن، في حين أن هذا النوع من حمرة الشفاه يكون جافاً في معظم الأحيان. ذلك بسبب المكون الأساسي في منتجاتنا وهو زبدة المانجو التي تساعد على ترطيب الشفتين وحمايتها من أحوال الطقس القاسية.” وتضيف “نكون في غاية السعادة عندما تأتينا عميلة مشككة في أنها ستجد درجة تناسبها، فنخبرها أنها لن تغادر مكانها حتى تجد ما يناسبها من منتجاتنا وينتهي بها الأمر سعيدة وتقول أنها لم تعد بحاجة لخلط عدة ألوان من حمرة الشفاه بعد الآن”.

View this post on Instagram

FIND YOUR NUDE ?

A post shared by CTZN Cosmetics (@ctzncosmetics) on


تطمح علامة ستزن لإطلاق مجموعتها الجديد في ربيع 2020، حتى ذلك الحين، استكشفوا الدرجات المتعددة من حمرة الشفاه بلون الجلد في موقع العلامة الرسمي: www.ctzncosmetics.com.

التعليقات مغلقة.