JOY Coeur.. ميسيكا تعبر عن الحب بمجوهرات من وحي القلوب

عندما تترجم ڤاليري ميسيكا القلب في تصاميمها، تكون النتيجة مجوهرات فائقة الأناقة والروعة، وأحدثها مجموعة Joy Coeur الكبسولية التي تعكس مشاعر الحب بين الأحباء، وتجسّد إبداع المصممة وشغفها برمز القلب.

اختارت دار “ميسيكا” طرح شكل القلب بحلّة جديدة في هذه المجموعة، فجاء مائلاً بعض الشيء، ومحاطًا بحبيبات من الألماس ناعمة وغير متوازية.

يتّسم القلب الذي يبرز بروعة في المجموعة بتصميم مرهف، فيضفي شكله الملتوي لمسة من التميز، ويبدو وكأنّه يتمايل ويوحي بفصلٍ ثانٍ من قصّة حب. وتشكل تصاميم ميسيكا خيار النجمات للتألق بإطلالات أنثوية فاخرة.

تقول ڤاليري ميسيكا: “تركنا الخاتم مفتوحًا عن قصد ليعانق الإصبع برقّة. أعجبني المظهر خفيف الوزن وفكرة العوم في كل قطعة. ابتكرت أيضًا قلادة متدليّة كالشرابة، تتحرّك بحريّة وترمز إلى القلب النابض. استوحيت الأفكار أيضًا من الحلق المنفرد فصمّمت أقراطًا صغيرة من الألماس ودبوسًا رفيعًا للشعر، مزيّنين بقلب يبدو وكأنّ سهمًا أصابه وذلك لإضفاء لمسة من الروك أند رول على التصاميم”.

تُشكّل الحركة ركيزة أساسية لدار “ميسيكا”، غير أنّ فاليري ابتعدت في هذه المجموعة عن شكل Move الذي بات مرادفًا لاسمها، مع ثلاثيّة من أحجار الألماس العائمة على سكّة ذهبيّة، واعتمدت فكرة الحركة مع تصاميم توهم من ينظر إليها أنّها تتموّج على الإصبع أو على شحمة الأذن أو حول الرقبة. هذه الحركة تميز الكثير من مجموعات الدار، ومن بينها مجموعة Lucky Move.

مجموعة Lucky Move

 

مجموعة Lucky Move

 

مجموعة Lucky Move

 

تتوفّر مجموعة Joy Coeur بتصاميم من الذهب الوردي والذهب الأبيض، مرصّعة بالألماس أو سادة، تفرض شخصيّتها القوية وتشمل عقداً تتدلّى منه قلادة على شكل قلب.
تكتمل المجموعة مع خاتم السوليتير وهو خاتم مفتوح يحاكي بتصميمه الشهاب. يعلو طرف الخاتم كالفاصلة، فيحيط القلب ويُضفي إليه لمسة ملتوية.

يُمكن الاكتفاء بخاتم واحد أو تنسيق عدّة خواتم مع بعضها البعض، كما يمكن تنسيقه مع مجوهرات من مجموعات اخرى للدار، مثل مجموعة Born to be Wild من ميسيكا.

التعليقات مغلقة.