Van Cleef & Arpels تضيف مجوهرات مذهلة إلى مجموعة Alhambra

فان كليف اند اربلز تضيف مجوهرات مذهلة الى مجموعةAlhambra، تتمثّل بأربعة قلادات جديدة تنفرد بحجم حليتها الكبيرة التي تتوسّطها وتتزين بمواد راقية مفعمة بالحياة، وهي تضاعف جمال إطلالة المرأة إذا نسّقتها مع إبداعات مجموعة فريفول من فان كليف أند آربلز، وغيرها من مجوهرات الدار.


في العقد الأوّل، تجتمع نغمات الكالسيدوني الزرقاء ببريق الذهب الأبيض، بينما تتناسق في الثاني روائع عرق اللؤلؤ الرماديّ المتألّقة مع الذهب الوردي في تشكيلة دقيقة من الألوان الدافئة.

في الإبداع الثالث، استخدمت Van Cleef & Arpels العقيق الأزرق الذي ظهر في المجموعة للمرّة الأولى عام 1989، مع الذهب الأصفر، لتذكّرنا ببريق الغسق الأزرق الناعم، تلك الإشراقة الساحرة التي تفصل بين ضوء النهار وعتمة الليل.

تتلاعب خطوط الذهب المشغول بتقنيّة غيوشيه على عقد Magic Alhambra الطويل فتأسر الأنظار بانعكاساتها الشمسيّة. وبفضل البراعة الحرفيّة التي ترافق أجمل مجوهرات فان كليف أند آربلز. وتشكل الخطوط الذهبيّة بعمقها ونمطها المشابه لأشعّة الشمس، تباينًا لافتًا على سطح القلادة، الأمر الذي يسمح بمرور الضوء بطريقة مكثّفة. ويمكن تنسيق هذا العقد مع خاتم فينتاج ألامبرا الجديد من الذهب الأصفر لإطلالة لافتة. 

المجموعة تضمّ أيضًا إبداعات جديدة وفيّة لإحدى أعرق تقاليد الدار ألا وهي القطع القابلة للتحوّل التي ظهرت منذ تأسيسها. حيث يمكن ارتداء كل إبداع بطرق مختلفة: كعقد طويل أم متوسط الطول، أم كعقد قصير بعد لفّ السلسلة مرّتين حول العنق. كما يمكن لفّ العقد حول الرسغ ليصبح سوارًا أو يمكن أن يتدلّى على الظهر بحسب الرغبة.

إضافة إلى هذه المجوهرات الفخمة، تضمّ المجموعة ساعة سويت ألامبرا، التي تكرّم الضوء بمختلف إشراقاته. فحول ميناءها المصنوع من الذهب بتقنيّة غيوشيه، تتعاقب على السوار الحلى المتألقة من الذهب الورديّ بتقنية غيوشيه وعرق اللؤلؤ الورديالذي يظهر في مجموعة ألامبرا للمرة الأولى.


تختار الدار مصادر وحي رائعة لابتكار أجمل المجوهرات، فإلى جانب هذه المجموعة التي استوحتها من نبات البرسيم، تلفتنا مجوهرات استوحتها فان كليف أند آربلز من حب روميو وجولييت مرصّعة بأثمن الأحجار.

التعليقات مغلقة.